مناسبات

رسالة الدكتور عدنان زهار للشريف محمد الكبير بن أحمد التجاني

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح الخاتم والرضا عن آله وصحبه،

وبعد،

على إثر تشرف الفقير الحقير بمجالسة أعيان الطريقة الأحمدية ومزاحمتهم بالركب وعلى رأسهم سيدنا الشيخ صاحب الفضل بعد الله، وامتثالا لأمره الكريم الذي يوافق الحق ويجاري الشرع، بضرورة توكيد عهد العمل في سلك العلم والتعليم لصالح الطريقة التجانية تحت مظلة المشيخة المباركة، فإنني أعلن ما يلي:

يعاهد الفقير عدنان بن عبد الله زُهار ربه تعالى ثم سيادة الشيخ الشريف سيدي محمد الكبير وعموم فقراء هذه الطريقة أنه سيكون خادما لأعتباها وأعتابهم، بما منحه الله من نسمة الفهم والعلم وألا يضن بشيء مما اوتيه من هذه النعمة على أحد من أهل هذه الطريقة، وأن ينخرط بقلبه وقالبه وبماله واهله وولده في إعلاء منار هذه الطريقة الأحمدية في المجال العلمي والمعرفي على قدر ما منحته الحضرة الوهبية، وكل ذلك تحت أنظار وتوجيه وإرشاد شيخ الزاوية وبمعية اللجنة العلمية المكلفة من طرف سيادته، وذلك في المجالات الآتية:

  • تأليف الكتب والرسائل العلمية في فقه الطريقة والشريعة مما يعلم ضرورته لتقريب الفقه والطريق لعامة الناس وخاصتهم، ونشرها في سلسلة منشورات مشيخة الطريقة.
  • كتابة المقالات العلمية في الشريعة والطريقة، وتنشر كالسابق
  • الجواب عن أسئلة المسترشدين أو المنكرين في الموقع الخاص بالطريقة
  • الرد على المنكرين والمشوشين بما يقتضيه الحال ونشر كل ذلك في الموقع
  • المشاركة في الندوات الوطنية والدولية في إطار توسيع التعريف بالطريقة وتوسيع نشاطها المعرفي
  • الإسهام في مراقبة مقالات ومنشورات الموقع والتنبيه على الصالح وغير الصالح 
  • السعي لكتابة مطويات للتعريف بالطريقة واسسها ومبادئها واصول الدين
  • إلقاء الدروس بالزوايا المختلفة في المملكة الشريفة وغيرها تحت أوامر سيدنا شيخ الزاوية
  • إلقاء دروس مستديمة بالزاوية التي أنتمي إليها بالجديدة
  • إضافة إلى امتثال أمر الشيخ في التوجيه والإرشاد

والسلام عليكم ورحمة الله

عدنان بن عبد الله زهار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق