مناسبات

كلمة: محمد الشيخ ولد اعماره من الطائفة الحموية

كلمات الوفود

كلمة: محمد الشيخ ولد اعماره من الطائفة الحموية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى  الله على

       واسطة الوجود من لولاه        ما كون الوجود ذا مولاه

 صاحب الجلالة الملك  محمد السادس حفظه الله

اصحاب السمو الامراء الموقرين

اصحاب السعادة الوزراء المحترمين

السيد محمد الكبير التجاني الخليفة العام للطريقة التيجانية الفاضل

الحضور الكريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد

بما ان التصوف باعتباره منهجا اسلاميا يقوم على الصفاء الروحي وتزكية النفس البشرية من الاخلاق الذميمة يسعى و يهدف للوصول بالانسان  كماله الديني من خلال الجمع  اركان الدين الثلاثة.فان  التيجانية المحمدية نحت هذا المنحى لنشر الاسلام الصحيح في شتى بقاع العالم تمشيا مع ما رسمه لها شيخنا احمد التجاني رضي الله عنه وعنا به من تبليغ ركن الاحسان الذي يدعو جهاد النفس واصلاح ذات البين حتى تصفو النفوس ويسود السلم و الامن بين الناس.

والطريقة الحموية التجانية المحمدية فرع اصيل منها تاسست في بداية القرن الهجري الماضي على يد القطب الرباني العارف الصمداني شيخنا احمد حماه الله والذي كان مولده في فجر الاثنين من احدى ليالي الربيع النبوي سنة 1299 هجرية وذلك عندما وصل اليه الشيخ سيدي محمد الاخضر  مبعوثا من الشيخ سيدي الطاهر – احد خلفاء القطب المكتوم و البرزخ المختوم شيخنا احمد التجاني رضي الله عنه وعنا به بامانة كانت عنده.

وقد واكب ظهورها احلك فترات الاستعمار ولما رأى المستعمرون وقوف هذا الشيخ عند مبادئه التي لم يتزحزح عنها رغم وسائل الترغيب و الترهيب التي مورست عليه وعلى أتباعه أعلنو عليه حربا لا هوادة فيها  القضاء عليها أو تحجيمها على الاقل غير ان الرياح جرت بما لا تشتهيه السفن فكانت النتائج عكسية  انتشرت زواياها في شتى أنحاء افريقيا وأصبحت لها زاوية في العاصمة الفرنسية.

وهذه الطريقة اورادها كاصلها مبينة على اساس من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم  يقول احد مقدمي هذه الطائفة :

 

 

فالأوراد أصله الكتاب  وحدها

ومأخدها من خالقي العهد عهده

مشايخ   أولياء  داعين   للوفا

فمن بجل الأشياخ واف بعهده

ومن خل بالعقود مستهزئا بهم

رجال وتتلوا بعدها صدقوا الى

دلائل   آيات   الكتاب   كثيرة

ويا أيها  الذين من قبل   آمنوا

ومنكرها يفضي به شؤم  نكره

ومن كذب النص الصريح فكفره

 

 

 

 

 

عقود عهود قل على ذي الخليقة

ولكنه     ولى   بحكم   النيابة

بهذي العقود  لا ادعاء  رسالة

وما دخل بالعقود فاز  بوصلة

ولم يوف  بالعهود باء بخيبة

وما  بدلوا  تبديلا أقوى  أدلة

على أخذ عهد وابتغاء وسيلة

الى تفلحون اتل دليلي وحجة

لتكذيب آيات الكتاب الكريمة

بتكذيبه للنص حكم  الشريعة

 

 

 

 

 

 

ان مشاركتنا في هذا الملتقى الكبير يعبر عن مدى اهتمام خليفة شيخنا  بن حمى الله بكل ما من شأنه توطيد أواصر الأخوة بين جميع الشعوب وخاصة المنتسبين الى هذه الطريقة التجانية المحمدية.

فهذا أحد المقدمين يقول في قصيدة ينصح فيها المريدين:

 

 

تواصوا بماوصى حماي به وصى

وو بما   وصى   الكتاب    لكلنا

اذن فنهى المختار ان لا تباغضوا

وان لا تحاسدوا  وان  لا تدابروا

وكونوا   عباد  الله    اخوانا   فقد

وعلة    التحذير   هي     فتفشلوا

بما  لكم    وصى  النبي   بسنة

ان  اقيم   الدين   تحذير   فرقة

وأن  لا تقاطعوا لما في القطيعة

نهى   لا تنافروا الشفيع   للامة

أتى    لا تنازعوا   لرب  البرية

وتذهب ريحكم ذروا النهي اخوة

 

 

وفي الأخير فان الدعوة الى هذا الملتقى تعبر عن مدى اهتمام القائمين عليه بشأن هذه الطريقة و العمل على توطيد الصلة بين المنتسبين اليها من مشارق الأرض و مغاربها والى النهوض بها لتقوم بالدور المنوط بها في نشر الاسلام الصحيح فجزاكم الله خيرا عن الاسلام و المسلمين.

                                محمد الشيخ ولد اعماره من الطائفة الحموية

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق