أنشطةتهاني وتعازيمقالات

تعزية في الشيخ محمد آبه حرمه بابانا / الشنقيطي

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح الخاتم الناصر  الهادي وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

وبعد:

تلقيت ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة أخينا الفاضل الذي يشهد له كل من يعرفه بالإستقامة وحسن الخلق قارئ القرآن السيد محمد آبه حرمه بابانا.

وإنني بهذه المناسبة الأليمة أتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة باسمي شخصيا وباسم أحفاد الشيخ سيدي أحمد التجاني ومقدميه إلى أسرة العلم والشرف والطريقة والمجد ، من كان لهم السبق في أخذ الطريقة التجانية بالقطر الشنقيطي ، أسرة حرمه ولد بابانا كل باسمه وجميل وسمه وأسأل الله جلت قدرته أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويبارك في عقبه وفي جميع أسرة حرمه ولد بابانا المباركة وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أعتذر عن تأخر نشر التعزية التي كتبت بعد الحدث مباشرة بسبب وجودي خارج مراكش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق